الحيّة الموؤودة

Folder: 
قصة حب

 

و أكتبُ في هواكَ

كلّ فجرٍ قصيدةْ

ما مرّ بها عابرٌ للسبيلِ

إلا توقّف دقيقةَ صمتٍ

و صلّب على صدره قائلاً :

السلامُ منكِ .. السلامُ عليكِ

 أيتها الحيّةُ الموؤودةْ


View thanaa_darwish's Full Portfolio