موسيقا

 

 

بدمّي بحرُ موسيقا

فمن يوقفْ 

هديرَ اللحنِ في دمّي

ويعتقلُ 

هياجَ الموجِ في قلمي

فحتى حينما أبكي

يرنّم دمعَه سقمي

وحتى حين أنكسرُ

حطامي رنينهُ يعلو

ليعزفَ عالياً ألمي

كأني في الدنى وترٌ

وحلمي ريشةُ المعنى

سلاماً غامراً أبداً

أرى حلمي


View thanaa_darwish's Full Portfolio